الأربعاء، 8 مايو، 2013

''بيجو'' تقدم محرك ''أو بي'' وتاريخ 301


خصصت بيجو الجزائر آخر لقاء لها مع الصحافة، بمناسبة الصالون الدولي للسيارات، لموضوعين أساسيين، هما تقديم المحرّك الجديد الذي اعتمدته المؤسسة وحماية البيئة، وموضوع متعلق بالسيارة الجديدة 301 وتاريخها وكيفية إنتاجها.
ونشط الندوة مدير الاتصال والعلاقات الخارجية لـ''بيجو'' العالمية، مارك بوكي، ومدير مشروع 301 وأبوها الروحي، هوبرت باسيغناني. وركز مارك بوكي، خلال مداخلته، على الدور الذي يلعبه المحرّك الجديد للعلامة في حماية البيئة التي أصبحت، حسبه، من بين أهم نقاط تطور العلامة الفرنسية، حيث أن المؤسسة اعتمدت عدّة محركات، مثل المحرك ''أو بي''، والتي (محركات) تقدم حماية جيّدة للبيئة، بفضل الدراسات المعمّقة التي قام بها مهندسو بيجو لتخفيض استهلاك الوقود وتخفيض الانبعاثات الغازية.
من جهته، قدم هوبرت باسيغناني تاريخ سيارة بيجو 301 والمراحل التي مرّت عليها، من الفكرة إلى تجسيدها، من حيث التصميم والتطوير، حيث أرادت المؤسسة أن تكون هذه السيارة 508 صغيرة في متناول الجميع، دون أن تكون سيارة رخيصة الثمن، حيث تطرق إلى مختلف المراحل التي مرّت بها المؤسسة وصولا إلى تجريب السيارة على أكثـر من 5 آلاف كيلومتر عبر عدّة قارات.
كما كانت الندوة التي نظمتها بيجو الجزائر فرصة لتقديم السيارة من نوع ''أر سي زاد'' التي جابت آلاف الكيلومترات، ووصلت إلى الجزائر الآن. كما قدمت المؤسسة الفائز بالطومبولا التي نظمتها، والذي أعادت إليه المؤسسة ثمن السيارة 301 التي اقتناها.    

المقال عن جريدة الخبر بتاريخ 30 مارس 2013

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق